الأخبار المحلية

مدينة أثرية في تركيا عمرها 10 آلاف سنة قد تتعرض للإغراق


باتت مدينة حصن كيفا الأثرية الواقعة على ضفاف نهر دجلة جنوب شرقي تركيا معرضة لخطر الإغراق بسبب مشروع سد إليسو.

وتجدر الإشارة إلى أن المدينة الأثرية عمرها نحو 10 آلاف سنة، وهي تقع في ولاية بطمان التركية.

ويهدد مشروع سد إليسو الذي بدأ تشييده عام 2006، والذي من المتوقع إتمامه قريبا، بإغراق المدينة.

وتؤكد السلطات التركية أن السد سيوفر الكهرباء للمنطقة، وأنه ضروري بالنسبة لمنظومة الري المحلية. لكن مختلف المنظمات الخاصة بحماية التراث الثقافي حذرت من خطورة المشروع على المدينة الأثرية.

من جانبها وعدت السلطات التركية بنقل كل المواقع الأثرية إلى أماكن أخرى.

ومن المتوقع أن تبدأ عملية إعداد البحيرة الاصطناعية، التي ستغرق معظم أجزاء مدينة حصن كيفا، يوم 31 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وكانت عملية نقل الآثار قد بدأت في مايو/أيار الماضي، حيث تم نقل ضريح زينل بيك الذي تم بناؤه في القرن الخامس عشر، إلى مكان آخر على بعد كيلومترين من موقعه الأصلي.
وكانت السلطات تخطط لنقل 9 آثار أخرى إلى “حديقة معمارية” جديدة مع نهاية العام الحالي، لتصبح موقعا سياحيا.

المصدر: وكالات

أنطون زوييف