الاثار العربية

مصر تعلن اكتشاف مقبرتين أثريتين بمحافظة الأقصر

نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وزير الدولة لشؤون الآثار المصري خالد العناني قوله يوم السبت إن الوزارة اكتشفت مقبرتين أثريتين بمنطقة القرنة في محافظة الأقصر.

وأضاف أن بعثة مصرية من العاملين بوزارة الآثار اكتشفت المقبرتين بمساعدة من محافظة الأقصر.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري ”اكتشاف المقبرتين الأثريتين يعد اكتشافا مهما“.

ونقلت صفحة الوزارة على فيسبوك قول وزيري الذي رأس البعثة الأثرية إن إحدى المقبرتين اكتشفت حديثا بينما أعيد اكتشاف الأخرى.

وأضاف أن المقبرة المكتشفة لأول مرة تحمل اسم كامب 161 ”حيث قامت عالمة الآثار الألمانية فريدريكا كامب في التسعينيات من القرن الماضي بترقيمها فقط ولم يتم العمل بها مطلقا“.

وزير الدولة لشؤون الآثار المصري خالد العناني يتحدث لممثلي وسائل إعلام في القاهرة – صورة من أرشيف رويترز
وقالت وزارة الآثار في بيان إنه لم يتم العثور على اسم صاحب المقبرة في أي نقش داخلها ولكن من المرجح أنها تعود للفترة من عصر الملك أمنحتب الثاني وحتى تحتمس الرابع.

وقال البيان إن أهم ما تم العثور عليه داخل المقبرة عبارة عن أجزاء خشبية لعدد من التوابيت أهمها قناع خشبي كبير يمثل جزءا من التابوت ذي الشكل الأوزيري وقناع خشبي صغير وملون.

وقال وزيري ”أما المقبرة الثانية فتحمل رقم كامب 150 وقد قامت كامب بترقيمها والعمل بها حتى وصلت إلى المدخل فقط ولم يستكمل العمل بها نهائيا حتى قامت البعثة الأثرية المصرية بإعادة اكتشافها مرة أخرى“.

وقال بيان وزارة الآثار إن هذه المقبرة تعود لنهاية الأسرة السابعة عشرة وبداية الأسرة الثامنة عشرة حيث عثر على خرطوش يحمل اسم الملك ”تحتمس الأول“ على سقف الصالة الطولية من المقبرة. ولم يتم العثور أيضا على نصوص تحدد صاحب المقبرة على وجه الدقة.

وتابع البيان أن من بين ما تم العثور عليه داخل المقبرة 100 ختم جنائزي وأقنعة خشبية ملونة و450 تمثالا مصنوعا من مواد مختلفة منها الفيانس والخشب والفخار ومجموعة من الأواني الفخارية ومومياء محنطة وملفوفة بالكتان.

وكالة أنباء الشرق الأوسط
تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه ومصطفى هاشم – تحرير أحمد حسن
وكالات و (رويترز) – القاهرة