الأخبار العربية

بالصور.. نقل بوابة أثرية من الشرقية إلى القاهرة تزن 6 أطنان

يستقبل المتحف المصري الكبير بميدان الرماية عصر اليوم بوابة الملك أمنمحات الأول، بعد نقلها من مقرها الحالي بعزبة حلمي فاقوس بمحافظة الشرقية.
وأوضح مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن هذه البوابة هي أحد مكتشفات البعثة الأثرية النمساوية العاملة بعزبة حلمي والتي تبعد حوالي ١كم عن تل الضبعة وتبلغ وزنها نحو ٦ أطنان وهي عبارة عتب علوي تبلغ أبعاده نحو ٢٨١×٨١×٩١ وجانب أيسر يبلغ نحو ٢٥٠×٧٥×٧٥ وآخر أيمن يبلغ أبعاده نحو ٢٦٠×٧٥×٦٥.
وأضاف “وزيري” أن البوابة مصنوعة من الجرانيت الوردي وعليها نقوش بالحفر الغائر وعلى جانبيها خراطيش ملكية تحوي أسماء الملك أمنمحات الأول.
ومن جانبه قال طارق توفيق المشرف العام على مشروع المتحف الكبير أنه من المقرر أن يتم عرض البوابة في الدرج العظيم عند الافتتاح الجزئي المتحف والمقرر له العام القادم، نظرا لروعتها ودقة صنعها حيث تعد شاهدة على ما وصل إليه فن النحت المصري القديم خلال عصر الدولة الوسطى من تقدم ورقي.
فيما أفاد عيسى زيدان مدير عام الترميم الأولي بالمتحف المصري الكبير أنه روعي أثناء نقل هذه البوابة ضخامتها حيث تم اتباع أحدث الوسائل العلمية خلال نقلها بما يضمن سلامتها.
وأضاف “زيدان” أنه فور وصول البوابة للمتحف سيتم البدء في أعمال الترميم الأولي عليها كما هو متبع مع كافة القطع التي يتم نقلها للمتحف، وكذلك إجراء الأبحاث والدراسات اللازمة للوصول للخطة العملية المثلى في ترميمها وتجميعها.