الأخبار المحلية التراث العالمي

اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي تعتمد إدراج عناصر جديدة من السعودية ودول أخرى


صدّقت اللجنة الدولية الحكوميّة لصون التراث الثقافي غير المادي خلال اجتماعها المنعقد في جيجو حتّى تاريخ 9 كانون الأول/ ديسمبر على إدراج اثنين من الفنون التقليديّة من الإمارات العربيّة المتحدة والمغرب في قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل هذا وأدرجت أحد الفنون التقليديّة من المملكة العربية السعوديّة في القائمة التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشريّة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ إدراج عناصر جديدة في قائمة الصون العاجل يساعد الدول الأطراف في اتفاقية اليونسكو لصون التراث الثقافي غير المادي على حشد التعاون والدعم الدوليّين لضمان استمرار المجتمعات بمراسلة وتناقل هذا التراث الثقافي غير المادي.

كما أنّ القائمة التمثيليّة تضم أشكال تعبيريّة تجسّد تنوّع التراث غير المادي وتساهم في زيادة الوعي بأهميته.

وقد أدرجت اللجنة 6 عناصر جديدة في قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل ومن بينها:

المغرب: رقصة تاسكيوين: رقصة عسكريّة مشهورة في جبال الأطلس الكبير الغربي

إن رقصة التاسكيوين رقصة عسكريّة مشهورة في جبال الأطلس الكبير الغربي، وقد اكتسبت اسمها من “القًرنَة” التي يحملها جميع المشاركين بالرقص. وينطوي على هذه الرقصة هز الأكتاف على إيقاع الدفوف والمزامير. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الممارسة مهدّدة من قبل عدّة عوامل مثل العولمة وزيادة نفور الشباب من الممارسات التراثية التقليديّة وتراجع الحرف والمهارات المطلوبة. ولكن شهد العقدين الماضيين زيادة في الوعي المشترك لدى المجتمعات كما تمّ إيجاد رابطات متخصصة لحفظ هذه الممارسة.
الإمارات العربية المتحدة: فن العازي: فن من فنون الشعر، ويُلقى لأغراض الثناء والفخر والشجاعة

إنّ فن العازي فن من فنون الإلقاء الشعري التقليديّة تمارسه مجموعة من الأشخاص دون أي آلات موسيقيّة. وتهدف هذه الممارسة إلى تعزيز روابط المجتمع، وترتبط بالمعارف والممارسات المتعلّقة بالطبيعة. وبسبب الهجرة وسن القوانين عوضاً عن الأعراف القبليّة التقليديّة وخسارة العفويّة والتلقائيّة في الفن والأداء، تراجعت ممارسة هذا الفن على نحو ملحوظ. ولكن فن العازي صمد في وجه مخاطر اندثاره بفضل الجهود الناجحة التي قامت بها المجتمعات لحمايته، حيث شهد انتعاشاً جديداً
بوتسوانا: موسيقى ديكوبيلو الشعبيّة في مقاطعة كجاتلينج.

كولومبيا (فنزويلا ” جمهورية – البوليفارية”): أغاني العمل الكولومبية الفنزويلية “ليانو”

منغوليا: الممارسات المنغولية التقليديّة للعبادة في الأماكن المقدّسة.

تركيا: لغة الصفير.

كما صدّقت اللجنة كذلك على إدراج 9 عناصر في القائمة التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشريّة، هي:

المملكة العربية السعودية: فن القط العسيري (المملكة العربية السعودية) وهو فن من فنون النقش والزخرفة التقليديّة على جدران المنازل برعت فيه نساء منطقة عسير

فن القط العسيري هو فن من الفنون النسائيّة التقليديّة لزخرفة الجدران الداخليّة للمنازل، ويتخلل هذا الأسلوب الفني الذي برعت به النساء في المجتمع زخرفة الجدران الداخليّة وبالتحديد غرف الضيوف. وبعد أن كان هذا الفن يمارس حصراً من قبل النساء، فقد أصبح اليوم يمارس من قبل الفنانين والمصممين والمهندسين من الرجال والنساء. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الأسلوب الفنّي يعزّز الترابط الاجتماعي والتضامن بين النساء في المجتمع، كما أنّ تطبيقه في العديد من المنازل يضمن استمراريّته. وتعدّ المراقبة والممارسة أسلوبين رئيسين لتناقل هذه المعرفة والمهارات الفنية.
أرمينيا: دبكة Kochari التقليديّة.

أذربيجان: تحضير ومشاركة ورق العنب بوصفها سمة تميّز الهويّة الثقافيّة.

بنغلاديش: فن Shital Pati التقليدي لنسج السيلهيت.

‏بوليفيا (دولة بوليفيا المتعددة القوميات): الرحلات الطقوسيّة في لاباز خلال مهرجان Alasita.

البوسنة والهرسك: النحت على الخشب في كونييتش.

بلغاريا: وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة، جمهورية مولدوفا، رومانيا: الممارسات الثقافية المرتبطة بالأول من شهر آذار/ مارس.

كوت ديفوار: موسيقى ورقصة Zaouli الشعبية لدى مجتمعات الجورو.

كوبا: موسيقى وشعر البونتو.