الأخبار العربية

الكشف عن أول ” جيمينزيوم ” فى مصر يرجع تاريخه لحوالي 2300 عام


أعلنت وزارة الأثار المصرية اليوم (الاثنين) اكتشاف أول ” جيمينزيوم ” فى مصر يرجع تاريخه لحوالي 2300 عام.

وقال الدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، في بيان صدر اليوم، إن البعثة الأثرية الألمانية – المصرية المشتركة”، والعاملة في منطقة واتفا، على بعد 5 كم إلى الشرق من بحيرة قارون وإلى الشمال الغربي من مدينة الفيوم، اكتشفت بقايا أول جيمينزيوم يعثر عليه في مصر حتى الآن يرجع للعصر الهيلينستي ” القرن 3 ق . م ” أى حوالي 2300 عام .

وأضاف عشماوي أن الجيمينزيوم كان عبارة عن مبنى خاص بكبار الشخصيات اليونانية التي عاشت في مصر والذين أرادوا أن يبنوا قراهم على النمط اليوناني، وكان الشباب من الطبقة العليا يتعلمون فيه القراءة والكتابة ويمارسون الرياضة كما كان بمثابة مكان لعقد المناقشات الفلسفية.

ومن جانبها، أشارت كورنيليا رومير مديرة البعثة الألمانية – المصرية، الى أن الجيمينزيوم يتكون من قاعة كبيرة للاجتماعات بها عدد من التماثيل،وقاعة للطعام، وفناء في المبنى الرئيسي.

كما يضم حلبة سباق بطول 200 متر تقريبا،ومجموعة من الحدائق تحيط بالمبنى لاستكمال تخطيط مثالي لمركز التعلم اليوناني.

وأعربت رومير عن سعادتها بهذا الكشف حيث أن نجاح البعثة في الكشف عن أول جمينزيوم من العصر الهيلينستي يعد إنجازا كبيرا لها، مؤكدة استمرار البعثة في أعمال حفائرها بالموقع للكشف عن المزيد.

القاهرة 6 نوفمبر 2017 (شينخوا)