أخبار السياحة بالعالم

عدد السياح الصينيين إلى كمبوديا يرتفع بنسبة 45.7 في المائة في 9 أشهر


زار حوالي 841340 سائحا صينيا، كمبوديا خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 الجاري, بزيادة45.7 في المائة مقارنة مع نفس الفترة في العام الماضي، حسبما أظهر تقرير لوزارة السياحة الكمبودية صدر اليوم (الأربعاء).

وجاء في التقرير أن عدد السياح الصينيين شكل 21.5 في المائة من السياح الأجانب الذين زاروا كمبوديا خلال الفترة ما بين يناير وسبتمبر، مضيفا أن الصين تتصدر قائمة أكبر 10 دول للسياح القادمين إلى كمبوديا, تليها فيتنام ولاوس .

وفقا للتقرير، قام ما مجموعه 3.9 ملايين سائح دولي بزيارة كمبوديا في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بزيادة 11.5 في المائة مقارنة مع نفس الفترة في العام الماضي.

وعزا وزير السياحة الكمبودي ثونغ خون، هذه الزيادة الملحوظة في عدد السياح الصينيين لكمبوديا، إلى العلاقات الوثيقة بين البلدين، والمواقع السياحية الجذابة في كمبوديا وتوفر الرحلات الجوية بين البلدين.

وذكر خلال منتدى سياحي “الصين جاهزة” أقيم في فنوم بنه الأسبوع الماضي أنه “وفقا للتوقعات, في عام 2017, ستستقبل كمبوديا ما يقرب من مليون سائح صيني، وسيزداد العدد إلى ما لا يقل عن مليوني سائح صيني في عام 2020.”

وقال الوزير إنه في الوقت الحالي، هناك 12 خطا لشركات طيران صينية، تقوم بـ 126 رحلة مباشرة إلى كمبوديا كل أسبوع .

ومن الجدير بالذكر أن كمبوديا تتمتع بثلاثة مواقع تراث عالمي, وهي حديقة أنغكور الأثرية ، ومعبد برياه فيهير، وموقع سامبور بري كوك الأثري .

بالإضافة إلى ذلك, لديها سواحل عذراء تمتد لـ 450 كيلومترا في أربع محافظات جنوب غرب البلاد , وهي كوه كونغ, برياه سيهانوك, كامبوت وكيب.

وتعد السياحة أحد القطاعات الأربعة التي تدعم الاقتصاد الكمبودي. واستقبلت البلاد الواقعة في جنوب شرق آسيا، 5 ملايين سائح أجنبي، من بينهم 830 ألف سائح صيني في عام 2016, وحققت عائدات إجمالية بلغت 3.4 مليار دولار أمريكي حسبما ذكرت وزارة السياحة الكمبودية.
فنوم بنه 8 نوفمبر 2017 (شينخوا)