عملية نقل تاريخية لمعبد في شانغهاي


سيتم نقل القاعة الرئيسية بمعبد في شانغهاي يرجع تاريخه إلى 135 عاما، سيتم نقلها لمسافة 30 مترا باتجاه الشمال من أجل إفساح مساحة أكبر للزوار.
وتم بناء قاعة ماهافيرا في معبد بوذا اليشمي في شانغهاي عام 1882. ويجذب المعبد الواقع في وسط مدينة شانغهاي أكثر من مليوني زائر سنويا. ويمكن أن يصل عدد الزوار في يوم واحد إلى 100 ألف زائر.
وبدأ مشروع كبير لترميم المعبد في 2014. وبدأت عملية نقل المعبد يوم السبت ومن المقرر أن تنتهي في غضون أسبوعين.
وسيتم نقل القاعة الرئيسية مسافة 30.66 متر باتجاه الشمال داخل المعبد وسيتم رفع مستواها بواقع 1.05 متر.
وقال السيد جوه شينغ، رئيس معبد بوذا اليشمي ونائب رئيس الجمعية البوذية بالصين، قال إن نقل القاعة سيتيح مساحة أكبر بين المباني وسيقلل من مخاطر وقوع حوادث دهس جماعية، إذ عادة ما يكتظ المعبد بالزوار.
وقال إن التماثيل والقطع الأثرية في القاعة سيتم نقلها كذلك مع القاعة.

وأوضح أن العمال قاموا بحقن خرسانة إسمنتية في أساس القاعة لأن الأساس القديم للمبنى كان ضعيفا نسبيا.
وستتم عملية النقل بمساعدة خبراء في الحفاظ على الآثار من متحف شانغهاي.

يشار إلى أن شانغهاي أنجزت العديد من المشاريع الناجحة لنقل المباني، بما في ذلك نقل مبنى مدرسة في 2009 وقاعة موسيقية في 2002.