الأخبار المحلية

انطلاق “ملتقى العمران السياحي في المناطق الجبلية” بأبها أواخر الشهر الجاري


تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير , وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني يقام ملتقى العمران السياحي في المناطق الجبلية بمسرح أمانة منطقة عسير في مدينة أبها يومي ” ٢٨ و٢٩ ” ذي الحجة الجاري.
ويشترك في تنظيم الملتقى أمانة منطقة عسير, وجامعة الملك خالد, وفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة، ويشارك فيه العديد من الأكاديميين والباحثين والمهتمين والعاملين في مجالات السياحة والتنمية العمرانية من القطاعين الحكومي والخاص.
وأوضح أمين المنطقة رئيس اللجنة المنظمة للملتقى صالح القاضي أن الملتقى يأتي لكون المناطق الجبلية من العناصر الجمالية التي يتطلب إبرازها سياحيًا من خلال التخطيط العمراني الملائم لتلك المناطق وتصميم المباني المتناسقة مع المحيط الطبيعي، مبيناً أن وزارة الشؤون البلدية والقروية وأمانات المدن الكبرى والمناطق وبلديات المدن تضطلع بدور رئيسي في هذا الشأن، وأنه من ذلك المنطلق تم التعاون مع هيئة السياحة والتراث الوطني في وضع الاشتراطات والضوابط العمرانية في الأنظمة البلدية, فيما يختص بأسلوب البناء والتصاميم والمظهر الخارجي، خصوصا في المناطق السياحية مثل عسير، شاملاً إعداد الدراسات والمنهجية العلمية التي تساعد في إعداد أنظمة عمرانية تتناسب مع الطبيعية الجبلية, مفيداً أن الملتقى سيتوج تعاون الجهتين في وضع أسس وضوابط العمران والتطوير السياحي في المناطق الجبلية لتكون أنموذجاً يمكن تطبيقه في مختلف المناطق الجبلية بمشاركة من جامعة الملك خالد.
ولفت الانتباه إلى أنه يشارك في الملتقى صناع القرار والعديد من المهندسين الإداريين والفنيين والمسؤولين عن المرافق والخدمات، مشيراً إلى أن البرنامج يحتوي على محاضرات وورش عمل وعرض أوراق عمل وتجارب ومعرض مصاحب للملتقى يبرز نماذجاً من النشاطات الجبلية في الملتقى.
وأبان القاضي أن الملتقى يضم أربعة محاور، هي: مستقبل السياحة في المناطق الجبلية، واستراتيجية التنمية السياحية، والاستثمار السياحي، والتجارب”.
أبهـا02 ذو الحجة 1438 هـ الموافق 24 أغسطس 2017 م واس