أثريون يكتشفون موقعا سكنيا قديما بجنوب فرنسا يشبه بومبي الإيطالية

أثريون أثناء التنقيب عن مستوطنة رومانية قديمة في جنوب فرنسا يوم الرابع من أغسطس آب 2017. تصوير روبرت براتا-رويترز.

أثريون أثناء التنقيب عن مستوطنة رومانية قديمة في جنوب فرنسا يوم الرابع من أغسطس آب 2017. تصوير روبرت براتا-رويترز.

سانت كولومب (فرنسا) (رويترز) – اكتشف خبراء آثار فرنسيون بقايا مستوطنة رومانية في جنوب فرنسا هجرها سكانها بعد حرائق ساهمت في النهاية في حفظ الموقع الذي أطلق عليه (بومبي الصغيرة).

عثر الخبراء على الموقع على ضفاف نهر الرون قرب بلدة فيان في أرض مخصصة لمجمع سكني جديد ووجدوا فيه بقايا منازل فاخرة وقطعا من الفسيفساء والأثاث تعود للقرن الأول الميلادي.

ساعد الرماد الناجم عن الحرائق في حفظ الأنقاض تماما مثلما ساعد رماد بركان فيزوفيوس في حفظ مدينة بومبي الإيطالية الذي اجتاحها في العام 70 ميلاديا.

وقال رئيس فريق الأثريين بنجامين كليمو “الحريقان تسببا في تحجر وحفظ كل البقايا في حالة صلبة… في كل مكان نجد أثاثا تركه السكان الذين فروا من الحريق”.

وتابع يقول “أمر نادر أن تجد موقعا محفوظا بشكل جيد هكذا”.

ومن المقرر قياس الآثار وتصويرها ورسمها وسيتم نقل بعضها من موقعها في سانت-كولومبيو وإرسالها إلى متحف روماني في فيان للترميم.
(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية – تحرير محمد اليماني)