المتاحف والمعارض

متحف أفروديسياس بتركيا.. عنوان للحضارة الرومانية

 

يحظى متحف أفروديسياس في ولاية أيدن التركية بأهمية بالغة لدى المهتمين بالحضارة الرومانية من شتى أنحاء المعمورة، نظرا لتفرده بين كثير من المتاحف في العالم بجمعه بين عبق التاريخ وجمال الفن وأصالة المعروضات.
ويحوي المتحف -الذي تدرجه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) على قائمة التراث العالمي المؤقتة- على عشرات من التماثيل والآثار الفنية تناهز أعمارها 2500 عام.
ويعود تاريخ اكتشاف الآثار الموجودة في المتحف لعام 1904 حين أطلقت مجموعة من علماء آثار دوليين أعمال بحث وفحص حفريات مدينة أفروديسياس الرومانية العتيقة، وتم نقل ما عثر عليه من آثار حينها إلى المتحف في بلدية كاراجا سو بولاية أيدن.
ويضم المتحف ثلاثمئة من أبرز تماثيل هذه الحقبة ما زالت تحافظ على جمالها ورونقها، وقلما شوهدت أمثلة لها في مكان آخر من العالم.
وتم ترتيب التماثيل والآثار في المتحف بشكل يتلاءم مع وضعيتها الطبيعة في مدينة أفروديسياس العريقة جنوب غربي الأناضول، والتي كانت أحد أهم المراكز الحضارية في الإمبراطورية الرومانية في القرن الخامس قبل الميلاد.