متحف ألماني يستعرض عربات الأطفال على مدى قرن حتى عام 1946

image

 

تسايتس (ألمانيا): «الشرق الأوسط»
الألمان وسياراتهم، إنها قصة حب يعرفها العالم بأسره. ولكن ماذا عن عربات الأطفال؟ سوف تكشف زيارة لمدينة تسايتس بشرق ألمانيا عن كثير، وفي الواقع أكثر من قرن من التاريخ بشأن عربات الأطفال التي صنعها الألمان لنقل أطفالهم فيها.
المكان هو متحف عربات الأطفال الألماني بعد عام من أعمال التجديد. وتشهد إعادة الافتتاح إطلاق معرض دائم تحت عنوان «ناتر 1846 إلى 1946». ومن المقرر افتتاح مرحلة ثانية من المعرض تغطي فترة إنتاج عربات الأطفال في ألمانيا الشرقية سابقا بعد الحرب العالمية الثانية في عام 2017.
ويشير عنوان المعرض إلى أن إرنست ألبرت ناتر أدخل أولى عربات الأطفال في عام 1846، رغم أن المؤرخين سوف يجادلون فيما إذا كان المخترع بريطانيا ويدعى تشارلز بورتون هو أول من أدخل نسخته من عربات الأطفال في منتصف القرن التاسع عشر. ولكن تشير كريستين أوتو بصفتها مديرة متحف تسايتس، إلى أنه في حين لا تسمح عربة بورتون للأطفال سوى بالجلوس باستقامة فإن تصميم ناتر يسمح للرضع بالاستلقاء.
وتضيف أوتو: «يماثل البناء العربات الرياضية الحديثة». وسوف يسعد زوار المتحف بخيار «لمس المعروضات»، حيث سيسمح بتجربة بعضها.