المتاحف والمعارض

150 قطعة فنية تعرضها متاحف قطر في معرض بإسطنبول

image

150 قطعة فنية تعرضها متاحف قطر في معرض بإسطنبول

هيئة متاحف قطر
اسطنبول – قنا
تعرض متاحف قطر قرابة 150 قطعة فنية من مقتنياتها المميزة في معرض” اللؤلؤ: جواهر من البحر” الذي افتتح مؤخرا بمدينة اسطنبول التركية بحضور سعادة الشيخ حسن بن محمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس أمناء متاحف قطر وعدد من الشخصيات رفيعة المستوى من كل من قطر وتركيا.
ويأتي تنظيم هذا المعرض العالمي ضمن برنامج العام الثقافي “قطر-تركيا” 2015، الذي يقام تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، بهدف تعزيز التبادل الثقافي و التواصل بين الشعبين في دولة قطر والجمهورية التركية من خلال فعاليات ثقافية ومجتمعية متنوعة.
وتتميز محتويات المعرض العالمي “اللؤلؤ: جواهر من البحر” بجمعها بين التاريخ والأسطورة والمعاني التي يجسدها اللؤلؤ في دولة قطر والعالم بأسره، حيث يضم المعرض قرابة 150 قطعة متنوعة من المجوهرات المنتمية لمنطقة الخليج وأوروبا وآسيا، من بينها اللآلئ والأصداف والتيجان والقلائد والدبابيس والعقود التي تعود أصول بعضها لعائلات ملكية أوروبية، ليمنح زواره فرصة نادرة لمشاهدة واحدة من أرقى مجموعات مجوهرات اللؤلؤ في العالم.
ويؤكد الدكتور هيربيرت باري، قيم معرض “اللؤلؤ: جواهر من البحر” أن أهمية المعرض تأتي كونه يسلط الضوء على تاريخ “اللؤلؤ” ويعرض أشكالا وأنواعا مختلفة منه،حيث إن اللؤلؤ يعتبر مكونا رئيسيا من مكونات التراث القطري وإحدى السمات الأساسية للمجوهرات العثمانية في الوقت نفسه.
ويضيف :” تنظيم معرض اللؤلؤ بإسطنبول في إطار العام الثقافي قطر تركيا -2015 هو خير وسيلة للاحتفاء بدفء العلاقات وروح التعاون والشراكة التي تربط بين كل من قطر وتركيا”.
تجدر الاشارة إلى أن معرض “اللؤلؤ: جواهر من البحر” يقام في متحف الفن التركي والإسلامي في إسطنبول بتركيا ويستمر حتى 10 يناير من عام 2016.
ويعكس معرض اللؤلؤ اهتمام متاحف قطر بالفن والإبداع والتراث ومد الجسور بين الثقافات وتعزيز التفاهم المشترك بين البلدان المختلفة، وهو ما يتسق مع رؤية متاحف قطر الرامية إلى تعريف الجماهير في مختلف أنحاء العالم بمجموعة مقتنياتها المتميزة.